منتدى الفن والهوايات
ارحب بالزوار الكرام وارجو لهم الأستمتاع والمشاركة المثمرة

الأدارة
تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مربعات البسكوت بالمربى
الأحد يناير 25, 2015 6:00 am من طرف Rania

» مربعات البسكوت بالمربى
الأحد يناير 25, 2015 5:59 am من طرف Rania

» مربعات البسكوت بالمربى
الأحد يناير 25, 2015 5:58 am من طرف Rania

» لقيمات بحشوة ادجبن
الجمعة يناير 16, 2015 6:38 pm من طرف Rania

» لقيمات بحشوة الجبن
الجمعة يناير 16, 2015 6:33 pm من طرف Rania

»  آسية امرأة فرعون
الخميس يناير 15, 2015 12:26 am من طرف Rania

» حلى طبقات البسكويت
الخميس ديسمبر 11, 2014 4:23 am من طرف Rania

» شاهد آثار اهل مدينة بومبي الإيطالية التي اهلكها الله
الإثنين نوفمبر 10, 2014 4:10 am من طرف Rania

» هجرة الرسول محمد صل الله عليه وسلم
السبت أكتوبر 25, 2014 1:18 am من طرف Rania

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر

نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


مواقع
---------- ------- ------------------------------------------------------------------------
 
انشر | ------ --
منابر ياله من دين موقع البث المباشر مجمع التسجيلات صيد الفوائد واحة المسك فتيات الإسلام
هجرة الرسول محمد صل الله عليه وسلم

السبت أكتوبر 25, 2014 1:18 am من طرف Rania


أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
13-09-09, 07:20 AM رقم










هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام وأبي بكر رضي الله عنه ومساندة آل ابي بكر لهم

بسم الله الرحمن الرحيم ..


هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام , وأبي بكر رضي الله عنه …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

فتنة الدهيماء الواردة في الحديث النبوي الشريف

الجمعة سبتمبر 12, 2014 3:38 pm من طرف Rania

وقد قال صلى الله عليه وسلم: فتنة الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت، و هنا مسألتان، أولاهما العموم أي أنه لا ينجو منها أحد من المسلمين غالبا، أي بلد، فأحد هنا قد تكون بمعنى بلد وقد تكون …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

صفات مكة في التوراة

الجمعة سبتمبر 12, 2014 3:24 am من طرف Rania

صفات مكة في التوراة وصفات رسولها وما تئول إليه من العمران
الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي
من درس: النبوة (الحلقة التاسعة)



ذكر أن مكة سيأتيها الحجيج من كل فج بالهدي
قال شيخ الإسلام : "قالوا: وقال أشعياء النبي عليه …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

عبدالله السسون وحكاية دخوله بالاسلام

الخميس سبتمبر 11, 2014 5:09 am من طرف Rania

إســــلام أشهر عالم فى الكهربائية والألكترونية بسبب آية في كتاب الله

إســــلام أشهر عالم فى الكهربائية والألكترونية بسبب آية في كتاب الله
العالم البريطاني البروفيسور آرثر أليسون 41
عندما حضر البروفيسور - آرثر أليسون ( …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

الم يئن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله

الجمعة أغسطس 01, 2014 1:27 am من طرف Rania





 





قال ابن رجب ـ رحمه الله ـ:
” لما كان الله تعالى قد وضع
في نفوس المؤمنين حنينا إلى مشاهدة بيته الحرام ،
وليس كل أحد قادرا على …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

الخطبة التي خطبها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في الملاحم وعلامات الظهور

الإثنين يناير 07, 2013 10:37 pm من طرف Rania

[size=21]الخطبة التي خطبها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في الملاحم وعلامات الظهور



(إن أمرنا صعب مستصعب لا يحتمله إلا ملك مقرب أو نبي مرسل أو عبد امتحن
الله قلبه للايمان لا يعي حديثنا إلا حصون حصينة ، أو صدور أمينة أو أحلام


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

العجب كل العجب بين جمادى ورجب

الإثنين يناير 07, 2013 10:28 pm من طرف Rania

[b]من ما جاء به المولى محمد نور الهدى عن سنة ظهور مولانا م ح م د المهدي عليه السلام فقال:


العجب كل العجب بين جمادى و رجب , و الزلزال في
شعبان , و الهدة في رمضان توقظ النائم و تفزع اليقظان , و نار بين المشرق و
المغرب في شوال , و …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

الهجرة النبوية.. معناها وأهدافها

الأحد ديسمبر 25, 2011 9:30 pm من طرف Rania

غزة - دنيا الوطن
يعتبر حادث الهجرة فيصلاً بين مرحلتين من مراحل الدعوة الإسلامية، هما المرحلة المكية والمرحلة المدنية. ولقد كان لهذا الحادث آثار جليلة على المسلمين، ليس في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقط، ولكن آثاره …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

علمني يا تارك الصلاة ......‏

الثلاثاء يونيو 29, 2010 9:58 pm من طرف Rania






سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم




سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه ومداد كلماته

لا اله الا الله عدد ما كان ، لا اله الا الله عدد ما يكون ، لا اله الا الله عدد الحركات …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

موقع اسلامي
منتديات صديقة
-------

رابعة العدويّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default رابعة العدويّة

مُساهمة من طرف Rania في الإثنين فبراير 14, 2011 11:51 pm

flower رابعه العدوية، بصرية، زاهدة، عابدة، خاشعة، امرأة عاشت حياتها عكس سائر الناس، انعزلت في دنيا التصوف وابتعدت عن الأمور الدنيوية.

نسبها :
لم تتفق آراء الباحثين في تحديد هوية رابعة، فالبعض يرون أنها مولاة لآل عتيق، وآل عتيق بطن من بطون قيس، والبعض الآخر يرون أن من آل عتيق بني عدوة ولذا تسمى العدوية. وأما كنيتها فأم الخير .. وقيل إن اسم رابعة يعود إلى أنها ولدت بعد ثلاث بنات لأبيها، عاشت في البصرة خلال القرن الثاني الهجري، وقد عمرت حوالي ثمانين عاماً، وتوفيت سنـــة هجرية.

نشأتها :
ولدت في بيت فقير جداً، وتوفي أبوها وهي في مرحلة الطفولة، ولحقت به أمها فذاقت رابعة مرارة اليتم الكامل، وبذلك أطلق الشقاء عليها وحرمت من الحنان والعطف والحب الأبوي. بعد وفاة والديها غادرت رابعة مع أخواتها البيت بعد أن دب البصرة جفاف وصل إلى حد المجاعة ثم فرق الزمن بينها وبين أخواتها، وبذلك أصبحت رابعة وحيدة مشردة لا معيل لها ولا نصير.

حياتها :
اختلفت الآراء حول أن رابعة عاشت حياتها بلا بيت، وبلا مال، وبلا زواج ، غير أنه يبدو أن رابعة كانت مولاة، وكانت تعزف الناي ثم كانت مغنية، (هذا ما قاله العطار) وأنها كانت على قدر من الجمال والحسن، وقد نقل اليافعي نص بعض الصالحين
" خطر لي أن أزور رابعة العدوية - رضي الله تعالى عنها - وأنظر أصادقة هي في دعواها أم كاذبة، فبينما أنا كذلك، وإذا بفقراء قد أقبلوا ووجوههم كالأقمار ورائحتهم كالمسك، فسلموا علي وسلمت عليهم. وقلت: من أين أقبلتم؟ فقالوا: يا سيدي حديثنا عجيب. فقلت لهم : وما هو. فقالوا نحن من أبناء التجار الممولين. فكنا عند رابعة العدوية - رضي الله عنها - في مصر (ولعلها البصرة) فقلت : وما سبب ذهابكم إليها فقالوا : كنا ملتهين بالأكل والشرب في بلدنا. فنقل لنا حسن رابعة العدوية وحسن صوتها. وقلنا لابد أن نذهب إليها ونسمع غناءها وننظر إلى حسنها، فخرجنا من بلدنا إلى أن وصلنا إلى بلدها؛ فوصفوا لنا بيتها، وذكروا لنا أنها قد تابت. فقال أحدنا: إن كان قد فاتنا حسن صوتها وغنائها، فما يفوتنا منظرها وحسنها. فغيرنا حليتنا، ولبسنا الفقراء، وأتينا إلى بابها. فطرقنا الباب فلم نشعر إلا وقد خرجت، وتمرغت بين أقدامنا وقالت: لقد سعدت بزيارتكم لي فقلنا لها: وكيف ذلك. فقالت: عندنا امرأة عمياء منذ أربعين سنة، فلما طرقتم الباب قالت: إلهي وسيدي بحرمة هؤلاء الأقوام الذين طرقوا الباب إلا ما رددت علي بصري. فرد الله بصرها في الوقت. قال : فعند لك نظر بعضنا إلى بعض وقلنا ترون إلى لطف الله بنا، لم يفضح سريرتنا فقال الذي أشار علينا بلبس الفقراء: والله لا عدت أقلع هذا اللباس من علي. وأنا تائب إلى الله
- عز وجل - على يدي رابعة فقلنا له. ونحن وافقناك على المعصية، ونحن نوافقك على الطاعة والتوبة فتبنا كلنا على يديها. وخرجنا عن أموالنا جميعها، وصرنا فقراء كما ترى".

تصوفها :
دخلت طريق العباد والزهاد..طريق البكاء والخوف، وطريق التهجد في الليالي الطوال، فكانت تحضر حلقات المساجد والأذكار فاتخذت حياتها في حلقات الذكر والوعظ والإرشاد ومغالبة النفس، فتعرفت على (حيونه) عابدة من أكبر عابدات البصرة، هذه المرأة أثرت في رابعة أشد التأثير، فكانت رابعة تزورها وتقضي الليل معها، فتخلوا بنفسها وتنشد :
راحتي يا إخوتي في خلوتي

وحبيبي دائماً في حضرتي

لم أجد لي عن هواه عوضا

وهواه في البرايا محنتي

حيثما كنت أشاهد حسنه

فهو محرابي، إليه قبلتي

إن أمت وجداً وما ثم رضا

وأعنائي في الورى ! وأشقوتي

وقد أكدت خادمتها التي لازمتها طوال حياتها، عبدة بنت أبي شوّال، إذ قالت : " كانت لرابعة أحوال شتى : فمرة يغلب عليها الحب، ومرة يغلب عليها اليأس، وتارة يغلب عليها البسط، ومرة يغلب عليها الخوف"... ولكن العشق الإلهي كما رأينا يبقى طابعها المميز، ورائدها في تصوفها. فهذه أبيات في إنشادها العشق الإلهي :

فليتك تحلو والحياة مريرة

وليتك ترضى والأنام غضاب

وليت الذي بيني وبينك عامر

وبيني وبين العالمين خراب

إذا صح منك الود فالكل هين

وكل الذي فوق التراب تراب.

وهناك الكثير من الأبيات التي تنشدها رابعة العدوية في الحب الإلهي.

رابعة والحج :
تجاوزت رابعة نطاق المحبة وصارت إلى مقام (الخلة)، أي مقام الإشراف على بحار الغيوب، فهي حجت أكثر من مرة، وذكر في المراجع أن رابعة قد حجت بيت الله حافية تمشي على الأقدام، آخذة بوصية عبد الله ابن عباس لبنيه عند موته فقد قال وا أسفاه ! أأظلم بصري حتى لم أعد أرى الكعبة ؟). فسمع صوتاً يقول : ( يا إبراهيم! لست أعمى، لكن الكعبة ذهبت للقاء رابعة). فتأثر إبراهيم، ثم رأى الكعبة وقد عادت إلى مكانها..ثم شاهد رابعه تتقدم فقال لها : أي رابعه! يا لجلال أعمالك! ثم ما تلك الضجة التي تحدثينها في الدنيا؟ فالكل يقولون: ذهبت الكعبة للقاء رابعة!). فأجابته : ( يا إبراهيم! وما تلك الضجة التي تثيرها أنت في الدنيا بقضائك أربعين عاما حتى تبلغ هذا المكان ؟؟ فالكل يقولون إبراهيم يتوقف في كل خطوة ليصلي ركعتين. فقال إبراهيم : ( نعم مضيت أربعين ربيعاً اجتاز هذه
الصحراء), فقالت رابعة : ( يا إبراهيم لقد جئت أنت بالصلاة، أما أنا فقد جئت بالفقر). ثم بكت طويلاً.
هذا ما قاله المؤرخون عنها؛ فمنهم من وقف معها ومنهم من وقف ضدها، فالبعض يراها تبالغ في تصوراتها وخيالها؛ لأنها اعتبرت أن تشوقها للجنة إنما يشكل خطيئة تقترفها، كما يروي عنها المناوي فيقول : ( دخل جماعة على رابعة يعودونها من مرضٍ ألم بها، فسألوها : ما حالك؟ قالت:والله ما عرفت لعلتي سبباً، عرضت عليّ الجنة فملت بقلبي لها، فأحسست أن مولاي غار عليّ فعاتبني، فله العتبى) .. وهنا تعني أن الله عاتبها لهذا الميل؛ لأنه مولاها وحبيبها، فتابت وقررت ألا تعود إليه أبداً !.


avatar
Rania
Admin

عدد المساهمات : 131
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الموقع : farabi.nicetheme.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://farabi.nicetheme.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى